مجتمع الميم في مصر؛ مشروع قانون جديد لتجريم المثلية الجنسية وبداية حملة أكثر شراسة

اجتاح فوز الممثل الأمريكي ذو الاصول المصرية ” رامي مالك” بجائزة الاوسكار لأفضل ممثل رئيسي مواقع التواصل الاجتماعي. خبر تناقلته مواقع الاخبار و بادرت السفارة المصرية بواشنطن إلى مباركة رامي وتهنئته كأول مصري يحصل على هذه الجائزة. حدث هذا الاحتفاء دون ذكر إن رامي مالك فاز بهذه الجائزة عن دوره في تجسيد إحدى ايقونات مجتمع مختلفي الميول الجنسية والجندرية في سبعينات وثمانينات القرن الماضي “فريدي ميركوري”.

حدث كل هذا بعد يومين فقط من إحالة مشروع جديد لقانون مكافحة أعمال الفسق والفجور وممارسة الرذيلة للجنة التشريعية بمجلس النواب المصري تمهيدا لمناقشته ثم الدفع لإقراره لاحقاً.

بداء الحديث عن تقديم مشروع جديد لمكافحة الفسق والفجور قد عقب حادثة حفل فرقة مشروع ليلى، إنتشرت حينها مسودّة لمشروع قانون تعتمد نصوصه على التشهير بضحاياه في الجرائد العامة المصرية وتدمير حياتهم الاجتماعية حتى بعد إنقضاء مدة العقوبة. تخلى مشروع القانون الجديد المُحال للجنة التشريعية عن تلك الفقرة، ولكنه ،بكل تأكيد، سيجعل الوضع الحالي لمختلفي الميول الجنسية والجندرية في مصر أكثر سوءا.

يبداء مشروع القانون الجديد لمكافحة أعمال الفسق والفجور وممارسة الرذيلة بوضع تعريف للفسق والفجور يُذكر فيه لأول مرة صراحة لفظ “اللواط” كدلالة على العلاقات الجنسية المثلية بين الذكور. بعد إقرار هذا القانون، ستكون العلاقات الجنسية المثلية بين الرجال مجرمة بالقانون نصا.

شدد مشروع القانون عقوبات الحبس؛ القانون الحالي يضع حد ادنى وحد أقصى للعقوبات- بين سنة إلى ثلاث سنوات غالبا لكل عقوبة-،سنجد في مشروع القانون الجديد إن العقوبات قد تضاعقت مدتها، بالإضافة إلى عدم وضع أي حد أقصى لأي عقوبة تم ذكرها خلاله. كما إنه سيقر غرامات عالية جدا تصل إلى نصف مليون جنيه مصري في حالة ثبوت ادارة محلا للفسق والفجور.

توسع القانون في ذكر استخدام وسائل التواصل الجتماعي والوسائل الالكترونية، فأصبح تكوين أو مشاركةمجموعات على تلك الوسائط قد “تحرض بالفكر على ممارسة الفسق والفجور” مجرما بمشروع القانون الجديد.

اضاف مشروع القانون الجديد تجريم استخدام الساحات المفتوحة أو أماكن عامة أو الدعوة إلى حفلات في أماكن مفتوحة لممارسة الفجور أو الدعارة. ولا أدري حقيقة، هل وُضع هذا النص لإعتقاد واضعيه ان هناك حفلات جنس جماعي تتم في أماكن عامة ومفتوحة في مصر، أم سيتم اعتبار أي حفلة أو جمع في مساحة مفتوحة او مكان عام هو شروع في استخدام ذلك المكان لممارسة الفجور والدعارة وبالتالي سيتم تجريم هذا التجمع؟

كما أضاف مشروع القانون الجديد نص يعاقب بالحبس سنتين أو بغرامة 25 الف جنيه كل من صنع أو حاز بقصد الاتجار أو التوزيع أو الإيجار أو اللصق أو العرض مطبوعات أو مخطوطات أو رسومات أو إعلانات أو صورا محفورة أو منقوشة أو رسومات يدوية أو فوتوغرافية أو إشارات رمزية أو غير ذلك من الأشياء أو الصور عامة، إذا كانت منافية للآداب العامة أو تحمل معاني فجور وفسق أو دعوة إلى ممارسة الدعارة أو الرذيلة.

بالمختصر، هى مادة لتجريم كل من سينتج عملا فنياً أو أدبياً يتناول موضوع مختلفي الميول الجنسية والجندرية.

ينتهي نص مشروع القانون الجديد بتلك المادة التي ستجعل مجرد الحديث عن مواضيع لها علاقة بمختلفي الميول الجنسية والجندرية جريمة،

“كل من أعلن بأي طريقة من طرق الإعلان سواء عن طريق الدعوات المباشرة أو غير المباشرة، أو عن طريق إلكتروني أو مواقع التواصل الاجتماعي، أو أي طريق آخر دعوة تتضمن إغراء بالفجور أو الدعارة أو الترويج أو لفت الأنظار إلى ذلك يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سبع سنوات وبغرامة.”

يواجه مجتمع مختلفي الميول الجنسية والجندرية بمصر حملة شرسة من بدايات عام 2014 وحتى الان تم إلقاء القبض على ما يتخطى ال 400 شخص خلالها بسبب ميولهم الجنسية أو هويتهم الجندرية، حدث هذا باستخدام القانون الحالي، قانون 10 لعام 1961. بإقرار مشروع القانون الجديد، ستكون الحملة أكثر شراسة وفتكا بهذا المجتمع، فلن تكون هناك حدود قصوى للعقوبات مما سيفتح الباب لأحكام مشددة تجاه الأفراد. التعبير والدفاع عن حقوق مجتمع مختلفي الميول الجنسية والجندرية سيعتبر دعوة تتضمن لفت النظر “للفجور”، مما سيضع الأفواه القليلة جدا التي تتبنى تلك القضية في خطر التعرض للسجن لمدة سبع سنوات على الأقل.

سنواجه كلنا، مثليات ومثليون وغيريات وغيريون الميول الجنسية، تكبيل وقهر مضاعف على حياتنا الشخصية واختياراتنا إذا تم إقرار هذا القانون.

Advertisements
Posted in مثليات, مثلية, مجتمع, مصر | Leave a comment

عوالم خفية: تزييف الوقائع ونشر رهاب المثلية الجنسية

Screenshot from 2018-05-26 04-12-24

ينتهي زيزو” – حفيد الصحفي هلال“- وفرقته من أداء أغنية تشرح كلماتها كيف يحب بلده وكيف إنها تُمثل كل شيء بالنسبة له وسط جمهور حاشد منسجم مع اللحن والكلمات، ثم فجاءة يتم رفع علم ألوان قوس قزحالرينبومن بعض الأفراد من الجمهور. يصور أحد الصحفيين رفع هذا العلم وتُنشر الصورة في مقال تحت عنوان لأول مرة تُرفع أعلام الشذوذ الجنسي داخل منطقة اثريه“.

Continue reading

Posted in Uncategorized, مثليات, مثلية, مجتمع, مختلفي توجهات جنسية و جندرية, مصر, هموفوبيا | Leave a comment

مفتي الديار المصرية: المثلية الجنسية خطيئة، لكن ارواح المثليين مقدسة.

المقال الأصلي

ترجمة: ياسمين محسن

وصف الدكتور شوقي علا، مفتي الديار المصرية الحالي، احداث اورلاندو بغير المقبولة مدينا التعصب الديني، كما أضاف “لا يحق لأحد إيذاء المثليين”

صرح د. شوقي علام انه بالرغم من أن المثلية الجنسية غير مقبولة في الدين الإسلامي، الا ان المثليين ليسوا أقل آدمية من غيرهم.

Continue reading

Posted in Uncategorized | Leave a comment

كام حاجة عن مجتمع -استغفر الله- الخمسة ميم

مجتمع الميم

لا نتحدث هنا عن “الخمسة ميم” الخاصين بالتجنيد، كان الله في عون من يقضي فترة تجنيده الإجباري في سلاح منهم.

الخمسة ميم المقصودة هنا هم “مثليين ومثليات، مزدوجي ومزدوجات الميول الجنسية، متحولي الجنس”، وهي الترجمة الحرفية للاختصار الشهير

.LGBT

كثير من الشائعات متداولة عن تلك الفئة، خاصة في بلد مازال ينظر لمختلفي الميول الجنسية والجندرية كمرضى يحتاجون إلى علاج- وهؤلاء هم “الوسطيين”، لن نتطرق إلى الراغبين في سجن وقتل “الخمسة ميم”-،سأتطرق هنا إلى أكثر تلك الشائعات شهرة Continue reading

Posted in Uncategorized, مثليات, مثلية, مجتمع, مختلفي توجهات جنسية و جندرية, مرأة, مصر, ترانسفوبيا, شمال أفريقيا, شرق أوسط | Leave a comment

الحرية الجسدية والجنسية، وبداية التغيير

كل اسبوعين تقريبا، نقرأ خبر عن إلقاء  القبض على شاب أو أكثر لميولهم الجنسية المثلية، تختلف القضية احيانا لتصبح إلقاء القبض على عابرة جنسيا أو اكثر، عادة ما تاتي التحريات بعد بلاغ من احد الاشخاص باشتباهه بشاب لديه مظهر” انثوي” أو يرتدي ملابس نسائية، مرات اخرى يتم الايقاع بالضحايا عن طريق انتحال بعض المخبرين والظباط لشخصيات مزيفة ذات ميول جنسية مثلية ، يستخدموا مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات المواعدة لنصب الفخاخ عند اللقاء، التهمة المعتادة هى نشر الفسق والفجور والدعوة اليه وممارسة الجنس مقابل اجر مادي دون تمييز، ادلة الادانة المعتادة: واقيات ذكرية وملابس نسائية، تاريخ المحادثات والصور باجهزة الكمبيوتر والمحمول الخاصة بمن يُلقى القبض علىهم.

Continue reading

Posted in Uncategorized, مثلية, مجتمع, مختلفي توجهات جنسية و جندرية, مصر, هموفوبيا, شمال أفريقيا, شرق أوسط | Tagged , , , , | Leave a comment

Statement about the last case- بيان بخصوص القضية الأخيرة

English below
في الرابع و العشرين من ابريل الجاري، وقبل يوم من الدعوات للمظاهرات بيوم تحرير سيناء، تم الحكم على أحد عشرة شخصاَ بالحبس لمدة تتراوح بين اثني عشر سنة إلى ثلاث سنوات، يرجع تاريخ قضيتهم إلى شهر سبتمبر من العام الماضي حيث ألقي القبض عليهم و تم توجيه مجموع التهم المعتادة في تلك القضايا — ممارسة الفسق والفجور و الدعوة إليه و اعتياده. ليست تلك الأحكام الأولى من نوعها، فبشهر مايو عام 2014 تم الحكم على خمسة من العابرات جنسيا بأحكام مشابهة تراوحت ما بين أربع سنوات إلى إثنى عشر سنة، وقضية أخرى قبلها بشهر ابريل وصلت الاحكام بها إلى ثمان سنوات.
منذ اكتوبر 2013 ومعدل قضايا القبض على مختلفي الميول الجنسية والجندرية هو قضية كل أسبوعين – بحسب ما نستطيع رصده من الصحف ولكننا على ثقة بأن العدد أكثر- نشرنا من قبل احصائيات بما سجلناه والعدد المعلوم لنا من المقبوض عليهم وعليهن.

Continue reading

Posted in Uncategorized | Leave a comment

جمعية سرية للنساء المثليات في مصر

منذ أكثر من ستين عاما،فتاه تدعى فردوس تجد نفسها متيمة بالنساء- كما قالت عنها أحد صديقاتها- وهذا لم يكن فقط غير مقبول،بل غير معهود أو معروف في مجتمعها؛كقرية صغيرة في قلب مصر.

أصبحت فردوس إمرأة جميلة وناضجة ،ثم تزوجت من رجل،وعادت تبحث مجددا وتكتشف رغباتها الجنسية تجاه النساء.”كانت كما اعتدت أن أنعتها بالمرأة الشرسة” كذلك صرّحت صديقتها ،شريفة إسماعيل،وهي مثلية أيضا ،وصديقة مقربة من فردوس،عملا معا لأكثر من عشرين عاما.قالت أيضا”لقد كانت كل شيء قد رغبنا في وجوده؛جميلة، لطيفة،أنثوية، وشرسة أيضاً

Continue reading

Posted in مثليات, مجتمع, مختلفي توجهات جنسية و جندرية, مرأة, مصر, نسوية | 2 Comments